رفع قيمة الجوائز المالية بمونديال 2010 إلى 420 مليون دولار

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" خلال اجتماع لجنته التنفيذية في "كايب تاون" أن يرفع قيمة الجوائز المالية في مونديال جنوب إفريقيا 2010 إلى 420 مليون دولار، بعد أن كانت 216.4 مليون دولار في مونديال ألمانيا 2006.
 
وعقدت اللجنة التنفيذية اجتماعها في جزيرة "روبن" التي أمضى فيها رئيس جنوب إفريقيا السابق "نيلسون مانديلا" سبعة من الأعوام الـ18 التي قضاها في السجن، وقررت على إثره رفع قيمة الجوائز المالية بحيث يحصل الفائز بلقب بطل مونديال جنوب إفريقيا 2010 على مبلغ 30 مليون دولار.

فيما سينال الوصيف 24 مليون دولار والمنتخبات التي تصل إلى نصف النهائي وربع النهائي على 20 و18 مليون دولار على التوالي.

أما المنتخبات التي ستتأهل إلى الدور ثمن النهائي فسينال كل منها مبلغ 9 ملايين دولار، فيما ستحصل المنتخبات التي تخرج من الدور الأول على 8 ملايين دولار لكل منها.

وسيمنح الاتحاد الدولي كل من المنتخبات الـ32 التي تأهلت إلى النهائيات مبلغ مليون دولار من أجل التحضير للعرس الكروي، كما سيدفع "الفيفا" ومن خلال مساهمة الاتحادات الأعضاء فيه مبلغ 40 مليون دولار للأندية التي يشارك لاعبوها في المونديال.

كما قررت اللجنة التنفيذية الإبقاء على القاعدة العمرية في المشاركات الأولمبية، أي يسمح لكل منتخب بإشراك ثلاثة لاعبين فقط فوق سن الثالثة والعشرين خلال أولمبياد لندن 2012.

 

لمعرفة رسوم

التعرفة الجمركية

لسيارتك اضغط هنا